الأشعة التداخلية

تعرف على كل ما يخص الأشعة التداخلية

14 مارس

 

 حققت الاشعة التداخلية نسب نجاح أكثر من ٩٠٪ ، و يكتسب هذا العلاج إعجاب وإقبال الغالبية العظمي من المرضى في انجلترا لفعاليته وقلة مضاعفاته ، الهدف من الأشعة التداخلية هو تقديم بديل آمن دون التدخل الجراحى ، الأشعة التداخلية هي أحد أنواع الأشعة التي يقوم من خلالها أطباء الأشعة بتشخيص وعلاج الأمراض دون اللجوء إلى جراحة، ويتم ذلك من خلال توصيل أنابيب صغيرة عبر الشرايين وأعضاء الجسم مستخدمين في ذلك الأشعة السينية وطرق التصوير الأخرى لإرشادهم.

وهذا النوع من الأشعة يسمح لأطباء الأشعة بحقن الدواء المناسب في المنطقة المصابة مباشرة، وبفتح انسداد الأوعية الدموية، هذا بالإضافة إلى الحصول على عينة من الأنسجة والقيام بمجموعة من الإجراءات والخطوات الأخرى.

مميزات الأشعة التداخلية 

- معظم عمليات الاشعة التداخلية هى عمليات يوم واحد وغالبا ما يغادر المريض المستشفى فى نفس اليوم او اليوم التالى : 

1- لا يحتاج المريض الى تخدير كلى.

2- أكثر أمنا على الحياة وأقل ألم من الجراحة.

3- أقل نسبة مضاعفات.

4- نسبة أمان أعلى بكثير من العمليات الجراحية اذا تم العلاج مع استشاري متمرس ولديه مهارات وخبرة كبيرة.

5- أقل فترة نقاهة.

6- يمكن للمريض/المريضة العودة للعمل وممارسة نشاطة فى فترة وجيزة للغاية.

  

 
01 فبراير

 

ما هي الأشعة التداخلية ؟ 

هي تدخلات بسيطة ( بدون شق جراحي ) ، تجري من خلال الإسترشاد بالأشعة (السينية - المقطعية - التليفزيونية ) مما يسهل الوصول للعضو المصاب ، بإستخدام الأساليب الأقل إقتحاماً و أخف وطأة.

الهدف منها هو :

العلاج بدون تعريض المريض لجور الجراحة واثارها.

الأدوات المستخدمة :

أدوات دقيقة و ذكية لا يتعدي قطرها بضعة مليمترات ، يمكن إدخالها في الجسم من خلال نوافذ ( فتحات صغيرة فى الجسم لا يتعدي قطرها ٣-٤ مللي في معظم الحالات) ثم الوصول إلي العضو المصاب المراد حقنة و إجراء التدخل بكل سهولة.

الأدوات المستخدمة فى الأشعة التداخلية هي :

القساطر متنوعة الاشكال، بالونات بعضا دوائي (يفرز ادوية معينه عند نفخها لمنع تكرار حدوث المشكلة)، دعامات معدنية (بعضها دوائي) و الحلزونات والجزيئات التي تستخدم لسد الشرايين او منع التروية عن الاورام

كيف تعمل الأشعة التداخلية ؟

من خلال إدخال أنابيب رفيعة شديدة الدقة لا يتعدي قطرها ٢-٣ مللي ، لتدخل بدقة إلي العضو (المراد حقنة ) أو الشريان او الوريد (المراد تسليكه او انسداده ) ، والتخلص من المشكلة دون إحداث أي جرح ، أو التسبب في الم للمريض من تبعات الجراحة .. كل هذة الإجراءات تتم بأقل نسبة تخدير.

منافذ الدخول للجسم للعلاج باستخدام الأشعة التداخلية :

1- عن طريق الشرايين و الأوردة.

2- عن طريق الوخز المباشر للجلد للدخول الي بعض القنوات الطبيعية مثل قنوات الكبد او المجري البولي او الامعاء.

٣. الوخز المباشر عن طريق الجلد للوصول الي العضو مثل الكبد او الكلي اذا كان الورم موجود في نسيج العضو وليس في القنوات.

من هي الأمراض التي يعالجها د.ياسر بالأشعة التداخلية ؟

1- علاج اورام الرحم الليفية دون الحاجة لاستئصال الرحم.

2- علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة أو منظار.

3- توسيع شرايين القدم لمنع البتر وخاصة في حالات القدم السكري.

4- علاج الضعف الجنسي الناتج عن قصور الشرايين.

5- علاج دوالي الخصية بدون جراحة.

6- تشخيص و علاج احتقان الحوض المزمن عند السيدات.

7- علاج تمدد الشرايين بدون جراحة.

8- اعادة فتح الاوردة المسدودة من جراء الجلطات لمنع او علاج قرح وتورم الأرجل.

9- علاج دوالي الساقين بدون جراحة.

10- علاج اورام الكبد.

هنا لابد وان نؤكد علي ان كل هذه الاستخدامات قد ثبت كفائتها وامانها في كبري المراكز الطبية والبحثية في اوروبا وامريكا وذلك مثبت في الابحاث والمنشورات الطبية.

 

 
01 فبراير

نشأة وتطور الاشعة التداخلية

نشأة و تطور علم الأشعة التداخلية ... 

بدأت الموجات الصوتية بالظهور فى أوائل القرن العشرين ثم تلاها فى الظهور الأشعة المقطعية بالكمبيوتر، ومع دخول الكمبيوتر إلي اساليب التصوير الطبي، ظهر الرنين المغناطيسي.

Untitled Document