دوالي الخصية

علاج دوالى الخصية بأستخدام الأشعة التداخلية.

دوالى الخصية

دوالي الخصية

دوالي الخصية أو القيلة الدوالية أو دوالي الصفن ..

دوالي الخصية هي من أسباب العقم الذكوري، تحدث دوالي الخصية لدى 15% من الرجال وينتج عنها العقم في حوالي 40% من الأوقات ولكن هنالك جدلاً شديداً حول هذا المعتقد.

 

تؤثر دوالي الخصية على عملية الانطاف في الخصيتين (العملية التي تتكون من خلالها الحيوانات المنوية الناضجة داخل الخصيتين) حتى لو وجدت في الناحية اليسرى فحسب لأسباب لا تزال مجهولة ولكنها قد تعود إلى زيادة الحرارة في الخصية نفسها.

إن تشخيص الدوالي سهل ويعتمد على الفحص السريري، ويتم تأكيد التشخيص وتحديد درجة الارتجاع بواسطة الموجات الصوتية. إذا ما أكدّت التحاليل على السائل المنوي تأثير الدوالي السلبي على الانطاف وعدم وجود أسباب أخرى قد تكون مسؤولة عن العقم، يمكن استعمال وسائل طبية عديدة لمعالجة الدوالي منها الجراحة أو اغلاق اوردة الخصية المتوسعة بواسطة إدخال مواد صلّبة داخلها تحت المراقبة الإشعاعية (انصمام الاوردة) مع نسبة نجاح مرتفعة بالضافة إلى تحسين عدد، حركة، وشكل الحيوانات المنوية بنسبة 60% إلى 70% وحصول الحمل لدى 30 إلى 60% من تلك الحالات.

ما هي الدوالي ؟

إن دوالي الخصيتين هي عبارة عن تضخم مجموعة من الأوردة في كيس الصفن ، والتي تجعل المريض يشعر كما لو كان هناك " كيساً مملوءاً بالديدان " في خصيتيه . قد لا يصاحب الدوالي أي أعراض ، أو قد يصاحبها بعض الأعراض مثل ، عدم شعور المريض بالارتياح ، الشعور بآلام شديدة في الخصية ، ضمور الخصية ، وقد تسبب الدوالي العقم لدى الرجال وضعف الخصوبة.

ما المسبب لتلك الدوالى ؟

إن الأوردة تحتوى على بعض الصمامات التي تساعد على رجوع الدم مرة أخرى إلى القلب . ويقوم وريد الخصية اليسرى بضخ الدم إلى الكلية اليسرى . لذا فإن لم يكن هناك صمامات أو كانت لا تعمل بشكل طبيعي ، سيعود الدم مرة أخرى من الكلى اليسرى إلى الخصية اليسرى . مما سيؤدى إلى تضخم تلك الأوردة.

ما هو الإنصمام ؟

إن الإنصمام هو أحد التقنيات الحديثة التي تساعد على علاج المشكلات الخاصة بالأوعية الدموية ، ويقوم أخصائي الأشعة التداخلية بإجراء مثل هذا الإنصمام . وهي تتطلب إدخال قسطرة إلى الأوعية الدموية المريضة لمعالجتها تحت توجيه الأشعة السينية . وفي حالة دوالي الخصيتين يقوم الأطباء بإدخال العديد من الأنابيب الرفيعة التي تساعد على سد أوردة الخصيتين ، مما يمنعها من ارتجاع الدم مرة أخرى إلى الخصيتين.

يتم إجراء الإنصمام تحت التخدير الموضعي ، ويستغرق الفحص حوالي ثلاثون دقيقة . ويستطيع العديد من المرضى العودة إلى المنزل بعد ساعتين من إجرائه.

كيف تقوم الخصيتين بضخ الدم ؟

عندما يحدث إنسداد في الأوعية الدموية للخصيتين ، يعود الدم مرة أخرى من الخصيتين إلى الكلى من خلال بعض القنوات بالجسد . هذه القنوات تكون دقيقة وصغيرة الحجم ، ولن تسمح بعودة الدم مرة أخرى إلى الخصيتين ، حتى لا تحدث الدوالى.

ما هو الأثر الفعال الذى يحققه الإنصمام ؟

إن نسبة نجاح إجراء إنصماماً في دوالى الخصيتين بلغت حوالى 90%.

ما الذى يجب أن أفعله بعد إجراء الإنصمام ؟

يمكنك ممارسة حياتك الطبيعية في اليوم التالى من إجرائك للإنصمام ، ولكن لابد من تجنب القيام بأنشطة بدنية شاقة لبضعة أيام . قد يشعر المريض ببعض الآلام في البطن والظهر لمدة سبعة أيام ، ولكنها لا تكون شديدة . ويتطلب شفاء المريض تماماً من الدوالى مدة ستة أسابيع.

إن الإنصمام يساعد المريض على العودة إلى حياته الطبيعية في فترة قصيرة . كما أن التقنيات المستخدمة في إجرائه والتي تتعامل مع الأوعية الدموية ، لا تجعل الأطباء في حاجة لعمل جروح غائرة بالجسد أو وضع المريض تحت التخدير العام . وهذا بالنقيض تماماً مع ما يحدث في العمليات الجراحية.

هل يحدث أى مضاعفات بعد إجراء الإنصمام ؟

هناك بعض المضاعفات القليلة والغير شائعة . وتتمثل في : الشعور بآلام في الظهر، والغثيان، وبعض التورم والآلام في كيس الصفن . وعادة ما تنتهي هذه الأعراض خلال بضعة أيام.

 

 
  • Rating
  • 4908 مرات المشاهدة
Untitled Document